.
نيوزيلندا-قصة حدادا على شهداء المسجد 15.3.19

من حضن المأساة من نعش اللهفة من دفاتر الأسى رأيت روحك تتشبث بما ليس لها تستجمع قواها من اللاشيء وحصونه،
من تركة المحظور، من ورثة الممنوع ، من بيت اللامكان شاهدت اعتلاءك عرشي وسقوطك
نيوزيلاندا وأستراليا وكندا وكل أراضي الغربة التي فرقت بيننا، لم حزمت أمتعتك وغادرت ، لم لم تقبل باليسير الذي تتسع له سماء الوطن ،كان سيكفينا الفول والطعمية، كنت لأرضى بالخبز الجاف الذي حضورك كان  ليضفي عليه دلالا ..كانت لتروي عطشي حكاياتك ومغامراتك مع الترام كل يوم لأضحك ملء ثغري ..
لكنك أصريت على الرحيل ومتعت أذني بأحلامك وأمانيك الكبرى حتى نسيت في خضم كل ما نسجت من كلام أنك راحل
ورحلت ..وتركتني أعد الثواني وأتلطف بمسبحتي التي استعملتها لذكر الله بقسوة على أصابعي بعاصفة اعترتني بعد ما غادرت ..
عزيزي الآن أطوي الغسيل وأنشر القطع التي لم تجف أمام بحر دموعي ..
كيف لهذا القلب أن يرحم نفسه والذكريات تغشيه.. وأحتضر أمام الحب النابض في أحشائي ..أمام الحياة التي تنبض يتيمة قبل أن يبدأ التاريخ بطرح الساعات من بدايتها
...................................................
كان يوم الجمعة أم أنه كان يوم الثلاثاء لا يهم ولا يسعني إلا أن أنفي ذكرى الوقت أمام مساحة الأبد التي طوقتها عيناك يا حبيبي..
أعلم يقينا أني كنت عذراء المشاعر أمام ما أحسست به عندما نظرت إلي..
كنا نقف أمام محطة القطار وهل من مكان آخر  أجمل لنقع في الحب ..
مساء الخير ...
نظرت إليك وقد أحاطت بي أسوار نظراتك
نظرت فقط إلى عيني ..وهل يبحث المحب إلا عن أجواء مدن الأعين التي تختبىء أمامها الروح وهل يختبر الإنسان عشقا إلا من وراء النظرات المسمومة بحمّى الاحتياج
نعم نحن جبلنا على ارتياد تلك الأمكنة التي آلت إليها نفوسنا ..المقل التي تتسع لرؤية الحبيب وقد شخصت روحك على أنها التوأم الخالص لما يسكنني..
دعني ومن يكذب بهذا الحديث ..
هناك من لا يصدق هذه الشعوذات ويعتبرها كذب محض إلا من عاش النظرة الأولى ووقع من أعلى جرف إلى سفح جبل تعيش به العصافير بسلام رغم أعاصير الهيام
كيف يمكنني مقابلة أبيك
هكذا بدأت بدون أي مقدمات
تريدني حلالا وبلا أي تأكيد مني بأني المنشودة سوى من نظرة بلهاء لم أقدر على أن أقطع متوالياتها وأصب جام غضبي عليها لأنها اقتطفتني من براءتي وجعلتني عاشقة من أول نظرة ولأول وهلة
نطقت فيما تبينت فيما بعد أنه عنوان بيتنا
وأنت ابتسمت يا حبيبي
وتركتني وأنا لم أعد وحدي مجددا إلى الآن
جمعت بيني وبينك بنظرة وابتسامة وعقد بيني وبينك وبين الله على أن لا يفرقنا إلا الموت وقد فعل ..
لكن بيننا وبين ذلك اليوم  كانت هناك مسافات ومساومات مني ومحاولات بائسة أقنعتك فيها بأن تبقى ولم أكن أعلم أني بذلك أقدم المؤجل وأستعجل القدر لكي يفرقنا ...
دعيني أرحل
لم وقد أشرقت الدنيا أمامنا فجمعتنا على الإيمان بأن الدنيا ما زالت بخير إذ التقينا
أوليس هذا دليلا يبين لك بأن ما زال هناك أمل وأن الدنيا نفسها التي وفقت بيننا من بين الملايين المملينة ستضحك بوشنا...
حبيبي لا تعبأ بالديون المتراكمة
سأبيع كل مصاغي وسنسدها وسنبدأ من جديد أنا بمهنة الخياطة وأنت بالهندسة ..
نعم سنخيط المستقبل الباهر للوطن بإذن الله سنعمر البيوت وسأزين كل عمارة تخطط لها بأجمل الستائر كما وسأصمم أجمل ثياب العرس لكل اثنين مثلنا مع أني متيقنة أن لم يوجد ولن توجد علاقة كمثل علاقتنا ..بهذا العشق الذي توجه الزواج من أول يوم ..
كنت وكأنني أسرد عليك قصص ألف ليلة وليلة أمام الواقع ذا اللون الأسود والفقر يلح عليك أن تجد حلا وأنا أقص جناحيه في كل مرة وأطلب منك أن تنظر لغنى زواجنا الذي كلله هذا الجنين في رحمي ..
عزيزي لن أطيل عليك ..الآن تحمل أوزار الكراهية وتعبث قليلا في كتاب العنصرية وتلعن في سرك ما جنته أيديهم ..وفي يدي نتاج أشهر من الرسائل التي بعثتها والتي وددت لو احترق البعد على يدها ..كم دعوتني لآتي وقلت لك إني لن أغادر الوطن
وأن الأرض التي جمعتنا غالية على قلبي وكيف يمر يوم من دون أن أرمق بحب محطة القطار التي هويتها لأجلك يا حبيبي
دعني أسرد عليك رسائلنا من جديد وأجدد العهد بأني لن أطمع بالمزيد وأنّي سأقدس الكلمات التي تركتها لأعلم أني بعدك لن أريد رجلا آخر غيرك ..ظنهم لن أريد ...
..............................................
6.18
عزيزتي سلمى :
الآن تحط الطائرة في نيوزيلاندا ومعها تبدأ أحلامنا بالتحقق ..منذ الآن سأعمل كل يوم وسأجتمع ما يكفي لكي أدعك فخورة وسنركل الفقر بأرجلنا ولن يتمندل بنا المتمندلون بعد ذلك أبدا والله على ما أقول شهيد ..ليتك معي لتري المناظر الخلابة والأخضر وقد امتلك كل شيء ..تلك الأشجار الجميلة والشوارع النظيفة تبشر بأن الخير قد جاء وأحمد الله على أن وفقني لأجد هذا العمل الذي لطالما حلمت به ..
اذكريني في أحلامك ..
رشيد
 
6.18
رشيد العزيز
ما زلت لم أرتب السرير بعد ما رحلت ..
أترك وسادتك مع مكان رأسك محفورا ولا أغسل أوجه اللحاف الذي تلحفت به حتى لا تختفي منه رائحة عطرك الجميل ..
الكون كله يناديك ..العصافير حين تزقزق في الصباح تذكر اسمك ..والفراش الذي يراودني عن نفسي وأنا أمسح الغبار المتراكم على النافذة البلاستيكية ليدخل البيت ينادي باسمك والريح الشرقية الآتية من صحراء ما تعبث بعقلي لأسمع صوتك يناديني
اذكرني في منامك ...
سلمى
 
6.
حبيبتي سلمى
بدأت العمل وما زالت معدتي غير معتادة على الطعام الذي يقدمونه في مطبخ الشركة التي التحقت بها
كل النساء لا يضاهي جمالهن جمال رمش من عيونك
كل تلك الأوجه البيضاء والشعر الأشقر الذي يذكرني بالقش لا أراها عيناي مشغولتان بما تركت في مصر ..بتلك الفتاة القمحية البشرة السوداء الشعر ذات أجمل مقلتين أبصرت حين رأيتهما والآن لا أبصر غير صاحبتهما
كيف ما تركت في أحشائك ..أيسأل عن أبيه أم تحن لأبيها
دعيني أكون أول شخص تفكرين به حين تستيقظي
رشيد
 
6.18
عزيزي رشيد
قد تحققت أمنيتك لكن إدماني إياك طال كل أوقاتي وقد ظلمتني بغيابك وإني والله لأفكر فيك في كل ساعاتي وفي كل وحدة وقت وجدت ألم توجد
ما تركت يناديك ويقول تعال يا أبي قد طال غيابك ..
اجعلني حاضرة في غفوتك في ساعات اليقظة
سلمى
 
6.18
سلمى
قد أشرقت الدنيا في وجهنا حبيبتي ..لقد أتى اليوم مدير الشركة وتعرف على القادمين الجدد ولما علم باختصاصي الحقيقي قرر أن يرقيني ويجعلني أعمل في نطاق ما تعلمت ..
وقد صرف لي مكافأة لترقيتي وقد حولت لك بعضها لتشتري ما تحبي من قماش ولتخيطي أجمل الثياب في مخيطتك ..
اذكريني في كل غرزة ...
رشيد
 
7.18
رشيد
سعيده من أجلك ..
كم حلمنا بمثل هذه اللحظة حيث يصبح اللامرئي مرئيا وحيث يبصرونك ويرون قدراتك وطموحك ومهاراتك
كم سعينا لكي يراك من هو في مكان يصلح فيه ليقدمك على من هم أقل منك علما وعملا
الله لا ينسى أحدا ..
أذكرني في كل خريطة ترسمها بدقة
سلمى
 
 7.18
سلمى حبيبتي
الغربة تعذبني
صورتك لا تغادر  مكتبي ولا غرفتي في سكن العاملين
والشوق إلى ما يحتويه الشرق من حب قد فاق ما أقدر على احتماله
لم لا تأتين لنحيا سوية بسعادة كما كنا
رشيد
 
7.18
رشيد
الحب بيننا لا تقتطعه سنوات الضوء التي تفرقنا ..أنا أراك الآن حين أكتب ماثلا أمامي
أكلمك وأحدثك عن أول ركلة لطفلنا
ما زلت لا أعلم ما هو جنس الجنين
لكن أعلم أن الحنين للوطن سيقدر علي
ولن أستطيع المقاومة فدعنا نوفر المال لسفري لنقصر به زمن مكوثك يا حبيبي
حيث أنت
اصبر على ما اخترت من بعد
ودعنا نتعاهد على اللقاء بعد سنة كما اتفقنا
لا تتركني وحيدة من غير رسائلك
8.18
سلمى حبيبتي
لقد تعرفت على بعض الشباب الصالحين من الجالية المسلمة في نيوزلندا وقد دعوني لأصلي معهم في المسجد الذي أقاموه
وبينهم رجال صالحين حقا ارتحت لهم
ليتك معي
لا تتركوني وحيدا من غير كلماتك
 
8.18
رشيد
لدي أخبار جميلة أيضا ..لقد اشتريت بالمال الذي حولته قماشا جميلا كما اقترحت وقد ازدهر عملي بالمخيطة فهذي سيدة من أغنياء القوم تطلب أن أحيك لها ثوبا لمناسبة وقد فعلت واجتهدت كل الجهد لأجعل فستانها آية من الجمال فإذا بها تجمع لي جيشا من الزبائن وأنا لم أعد قادرة على القيام بكل عبء الطلبات علي فجئت بأختك نور وجعلت منها خياطة ماهرة لا تقل عني ..
هلا قدمت إلى الوطن
أعدك بأن الأمل ماثل أمامي أن المال الذي بدأت بجمعه سيكفينا يا حبيبي عد إلي
اجعلني أول ما تذكر بدعائك دبر كل صلاة
عد إلي يا رشيد
 
9.18
عزيزتي ..خففي من وطأة العمل ولا تقسي على نفسك ..أنا القوام عليك وآمرك بألا تعملي بهذه الصورة ..لست بالرجل الذي يقبل بأن تؤسس دعائم البيت الزوجة
أؤمن بإبداعك بعملك ولكن ليس عليك أن تعملي..أنا الذي سيعمل وأنا الذي سيجمع المال وأنا الذي سيعود بعد ما جمع ما يكفي لكي أضمن لك حياة شريفة من دون أن تضطري للعمل
دعيك من الضغط والمجهود التي تقومين فيه
عديني أنك ستذكريني قبل أن تخلدي للنوم كل ليلة
 
10.18
رشيد
ابنك ينتظرك
لقد علمت أن ما ينتظرك هو ابنك
وقد اخترت له اسما منذ الآن سأسميه منتظر
لكي تشفق علينا وتعود ولا تتركنا منتظرين
اجعلنا أنا ومنتظر شمسك التي تعلن بداية نهارك وقمرك الذي يعلن نهاية يومك
سلمى
 
10.18
سلمى الحبيبة
لا تظلميني ولا تحاولي الضغط علي بمنتظر
انتقي اسما اخر لأجلي ..سميه محب ،سميه خالد ، سميه بأي اسم إلا من منتظر ..لا تجعلي أيامي عذابات وأنا أعلم أنكما تنتظرانني بفائق الشوق ..ألا يكفي حريق الغربة ولهب البعد عنك .. ألم تدري للآن أنك أنت وطني في العالم بأسره ..أنا لا أنتمي لبلد ولا لأرض ولا لمدينة ولا لقرية
أنتمي فقط إليك ..أنت كل شيء لأجلك رحلت ولأجلك فقط سأعود ولكن في الوقت المناسب ..
دعيني أثمر ...دعيني أنبت وأنتو ولكن اعلمي أني تركت جذوري عندك يا لهفتي يا كل ما أملك في هذا العالم ..
دعيني السبب الوحيد لابتسامتك ودعيني السبب الوحيد لتمسحي دموعك
فإني هنا أنتظر أيضا أن تعرضي عن ما في بالك وتتبعيني إلى نيوزيلندا
11.18
رشيد
كيف حفظت اسمك من أول نظرة وجعلتك
قبلة أفراحي
أنت الذي أحمل منه السعادة كلها والجمال كله والفرح الذي أنتظره بشمول الشوق
دع فرحتي تكتمل وعد أنت إلينا
سأسميه منتظر رغما عنك حتى تعود بك نفس الطائرة التي رحلت على متنها
11.18
عزيزتي سلمى
سأعود انتظريني
سأعود محملا بكل جميل
بكل ما تحمله هذه الدولة من جمال
برائحة العشب المبتل
بالنسيم العليل الذي يجدد الحياة في داخل كل قادم
سأعود في الوقت المناسب حتى آخذك معي لنرحل
ألن تليني يا سلمي ..ألن تعتبريني وطنك الوحيد ..متى تلفظي عنك كل ما هو غير حبي
اجعليني وطنك حبيبتي
12.18
رشيد
ألن تتاح الفرصة لتأتي وتحس بركلات منتظر الذي يحارب منذ الآن ليخرج إلى الدنيا ..محارب هو مثلك تماما ..يحتج على الانتظار ..يقول لي ما الداعي وأنا المحارب المغوار ..أخرجيني وأعدك أن أجعلك تضحكين كل يوم ..أخرجيني وسأجعل أبي يعود بالقوة فلن يصبر على البعد ولن تكفيه الصور ولن تشفي غليله أصوات بكائي على الهاتف ..فقط أخرجيني
 
12.18
منتظر أيها الطفل الشقي
قد اخترت منذ الآن مهنة المحامي الذي يفوز في كل قضية ويجعل الطرف الآخر يعرض عّم طلباته ويحجم عن رغباته
سأعود مبكرا
سأعود قبل ولادتك حبيبي
وسأقنع أمك أن تغير اسمك لعائد
اذكرني في كل ركلة نحو الفجر القادم
 
1.19
عزيزي رشيد
قد شارفت على الشهر التاسع ما هما إلا شهرين وأضع مولودنا عائد
أخبرني منتظر بالسر برغبتك وقررت أن أغير الاسم بناء على رغبتكما..
أنتظر عودتك بثبات على حبك رغم البعد القاتل
 
1.19
قد بدأت سنة جديدة
ومعها سيولد مولودنا
سأكون معك في الولادة
سآتي في العشرين من مارس
لقد حجزت الطائرة
نفس الطائرة التي أبحرت معها إلى البعد
لقد جمعت مالا وفيرا حبيبتي
مالا سيكفي لبداية جديدة في وطني سلمى
سنعمل على تطوير مخيطتك
سنجعلها معملا لصنع أجمل الثياب
لقد فكرت في كل شيء
سنستورد أروع الأقمشة ..عليك فقط التصميم وسنشغل معنا كل من لا تحد عملا تعيل بها عائلتها
عزيزتي سأبني لك مستقبلا محاكا بكل ما هو رائع لك أنت فقط
دعيني أرى الابتسامة الصادقة عبر الريح الآتي إلي
2.19
رشيد يا قلبي المحاك في جسد آخر
الأيام القليلة تفرق بيننا ولكنها تمر سريعا
أقنع عائد أن ينتظر وأرى أنه طفل وديع منذ الآن
أرى أنه مطيع وسيطيعني بانتظارك لتأتي
لن يأتيني المخاض قبل العشرين من مارس
تعال فإنا في انتظارك
 
15.3.19
عزيزي رشيد
فهمت الآن كل شيء
أنت مجرد ملاك جئت لهذه الدنيا لتهديني منتظر وترحل
جئت لتعطيني الأمل وتغادر
جئت لكي تحقق لي أحلامي وتتركني
كيف سمح لك قلبي بذلك
كيف توقف فؤادي على النبض في داخلك
ألم أوصيه أن يبعدك عن كل شر
كيف خانني قلبي
كيف ......
كيف طاوع قلبي نفسه على تركك تسافر بعيدا بلا رجعة
نيوزيلندا ..من كان يقول أنك رحلت لكي تفارقني
حبيبي عد ..ما زلت ومنتظر ننتظرك
اذكرنا عند كل فجر حيث صليت
اذكرنا عند كل صلاة جمعة حيث دعوت لنلتقي
عد ..فإنا ننتظرك....
نيوزيلندا قصة جديدة إقرأوها







للتواصل

أ.م

2all Web Design